جولة خليجية للمستشار الألمانى وسط تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية

جولة خليجية للمستشار الألمانى وسط تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية

إعداد : ميار هاني 

جولة خليجية للمستشار الألمانى وسط تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية

بدأ المستشار الألمانى “أولاف شولتس” أول جولة خليجية له من المملكة العربية السعودية، السبت، وشملت الجولة الإمارات العربية المتحدة وقطر فى محاولة لإحتواء أزمة الطاقة بشكل أساسى.

فعلى خلفية الحرب فى أوكرانيا ووقف موسكو إمدادات الغاز الطبيعى إلى برلين عن طريق غلق خط أنابيب نورد ستريم ١، يسابق شولتس الزمن لايجاد أسواق بديلة لتعويض شحنات الغاز الروسى التى ستنفد قريبا.

وجاء نقلا عن المستشار”حقيقة أننا مرتبطون بمورّد واحد وبقراراته لن تتكرر معنا بالتأكيد مرة أخرى” فى إشارة إلى روسيا التى تمدّ الدول الأوروبية بغالبية احتياجاتها من النفط والغاز.
كما أن ألمانيا يهمها تنويع مصادر الطاقة من خلال بناء شراكة واسعة تتجاوز حدود الوقود الأحفورى لتشمل الطاقة النظيفة كالهيدروجين الأخضر، وسط مسعى لتقليل انبعاثات ثانى أكسيد الكربون، والذى يمكن أن تستورده بكميات كبيرة من الخليج.

 إلى جانب سعى شولتس إلى تعزيز التعاون السياسى مع القوى الإقليمية لمنع تقاربها من الصين وروسيا.

زيارة المستشار الألماني للمملكة العربية السعودية

قبل الزيارة للمملكة، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر دبلوماسى فى السفارة الألمانية بالرياض، لم تكشف عن اسمه بناء على طلبه، قوله إن المستشار الألمانى ” يعلق أهمية كبيرة على نتائج محادثاته مع ولى العهد الأمير محمد بن سلمان ، وعدد من أعضاء الحكومة السعودية”، كما أوضح أن المحادثات بين الجانبين “ستركز على أهمية تصحيح مسار العلاقات بين البلدين التى اعتراها بعض الفتور ،نتيجة اختلاف مواقف البلدين تجاه عدد من القضايا ، ومن بينها الحرب فى اليمن وحقوق الإنسان”.

إلا أن زيارة شولتس للسعودية لم تفرز عن نتائج واضحة بشأن مسألة الطاقة، فإن وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)  قد أوردت تغطية خبرية عن اللقاء لم تشير فيها إلى مسألة الطاقة واكتفت بذكر الشراكة فى المطلق، بالإضافة إلى عدم تحدث المستشار الالمانى عن أى اتفاق بشأن الطاقة، وهو ما يكشف عن وجود اختلاف وصعوبات بين الطرفين سواء ما تعلق برغبة السعودية فى أن تبقى بعيدا عن الخلاف الغربى- الروسى بشأن أوكرانيا أو برغبتها فى الالتزام باتفاقيات (أوبك) التى تمنع المملكة من زيادة الإنتاج أو الإقبال على أى فعل من شأنه التأثير بشكل سلبى على الأسعار، ومن الجدير بالذكر أن هذا المسار يخدم روسيا ويتعارض مع رغبات ألمانيا وباقى الدول الغربية فى تحديد أسعار منخفضة للنفط والغاز الروسيين في سياق العقوبات علي موسكو.

ثاني جولات المستشار الالماني

وفى محطته الخليجية الثانية إلى الإمارات، يوم الأحد، أجرى شولتس مباحثات بشأن إمدادات الطاقة، وبعكس زيارته إلى السعودية ، اشار إلى إحراز تقدم فى التعاون مع أبو ظبى بشأن هذا المجال، حيث وقع شولتس اتفاقية تنص على تزويد الامارات الغنيه بموارد الطاقة، الدولة الأوروبية بالديزل والغاز المسال فى عامى ٢٠٢٢ و٢٠٢٣، حسبما أفادت وكالة الأنباء الحكومية الإماراتية.

زيارة المستشار الألماني للإمارات

ختام جولات المستشار الألماني

وأختتم المستشار الألمانى جولته الخليجية، مساء يوم الأحد، فى العاصمة القطرية الدوحة، حيث عقد مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميرى، شهدت بحث أوجه تعزيز ودعم العلاقات الاستراتيجية بين البلدين فى شتى مجالات.
ووفقا لوكالة الأنباء القطرية، أكد أمير قطر أن شركات الطاقة الألمانية والقطرية تناقشان الفرص الاستثمارية بينهما، مبينا أن  قطر تخطط لتوسعة حقل غاز الشمال منذ سنوات، تلبية للطلب العالمى المتزايد على الغاز الذى صار يحظى بمستقبل وأهمية كبيرة.

زيارة المستشار الألماني للعاصمة القطرية الدوحة

وأخيرا

 فرض الغزو الروسى لاوكرانيا متغيرات جيوسياسية وضعت ملف الطاقة فى قمة اولويات الحكومات الأوروبية، فقد فضل المستشار الالمانى الغياب عن اجتماعات الجمعية العامة فى نيويورك فى سبيل محاولة تأمين احتياجات بلاده من الطاقة ،التى اصبحت مؤشرا على استمرار الحكومات او سقوطها.

 ومن المتوقع أن يتم إبرام اتفاقيات جديدة على هامش زيارة شولتس للخليج وخاصة مع دولتى الإمارات العربية المتحدة وقطر.

كلمات مفتاحية

error: عذراً غير مسموح بنسخ محتويات الموقع