رؤية استشرافية: مُحدِّدات العام الجديد للقضايا ذات الصلة بالمستويات (الدولية – الإقليمية – المحلية)

يُعدُّ استشراف المستقبل من أهمِّ المناهج المتَّبعة في العلوم السياسية؛ وذلك لفهم تطور العلاقات الدولية، خاصَّةً في ظلِّ تسارع وتعقيد الأحداث الراهنة وتعدُّد أبعادها، هذا الأمر يكتسب أهمية بالغة بالنسبة للجهات المسؤولة عن صُنْع القرار ؛ من أجل وضْع السياسات والاستراتيجيات؛ لذا تُولِي هذه الدراسة الصادرة من مركز شاف للدراسات المستقبلية وتحليل الأزمات اهتمامًا ضروريًّا لاستشراف مُحدِّدات العالم في عام 2024، وذلك عن طريق عرْض جُمْلةٍ من القضايا المتعلقة بالمستويات (الدولية والإقليمية والمحلية).

وتنقسم الدراسة إلى ثلاثة محاور رئيسية، أولها؛ المحددات الدولية، والتي تُبرز عددًا من القضايا المهمة التي من المتوقع بأن ترسم ملامح النظام الدولي، ثانيا؛ المحددات الإقليمية، على أن ينقسم هذا المحور إلى قسميْن، وهما مُحدِّدات ترسم منطقتيْ الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، وذلك في ظلِّ التنافس المحموم والصراعات المتأزمة التي تشهدهما هاتان المنطقتان، وثالث تلك المحاور؛ يتعلق بالداخل المصري مع عرْض التحرُّكات المصرية، في ظل المستويات الإقليمية والدولية. وتنتهي الدراسة بعرْض عددٍ من التوصيات لصُنَّاع القرار.

لقراءة الإصدار بالكامل من هنا

كلمات مفتاحية

error: عذراً غير مسموح بنسخ محتويات الموقع